وقال مصدر مغربي لوكالة فرانس برس: إذا كانت الجزائر تريد الحرب فإن المغرب لا يريدها ولن نستهدف أي مواطن جزائري

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر مغربي قوله “إذا كانت الجزائر تريد الحرب فإن المغرب لا يريدها والمملكة ولن تهاجم أي مواطن جزائري مهما كانت الظروف .. والاستفزازات”.

وقال المصدر في بيانه للوكالة تعقيبا على بيان للرئاسة الجزائرية أشار فيه إلى اغتيال ثلاثة جزائريين “بهجمات برية مغربية” في شاحنتهم بالمنطقة الحدودية بين ورقلة ونواكشوط في موريتانيا. إدانة. فيما أسماه “اتهامات لا مبرر لها” ضد المملكة.

وأضاف أن “المغرب لن ينجر إلى دوامة عنف من شأنها زعزعة استقرار المنطقة”.

ولم يحدد بيان الرئاسة الجزائرية بالضبط المكان الذي وقع فيه الهجوم ، لكن مدير الموقع الجزائري المتخصص “مينا ديفينس” أكرم خريف قال لفرانس برس إنه يتم إنتاجه في “بير لحلو بالصحراء الغربية”.

وقدر المصدر المغربي أن “هذه المنطقة يتم نقلها حصريا من قبل مليشيات جبهة البوليساريو المسلحة”.

وأضاف: “لذلك من المستغرب أن تتحدث الرئاسة الجزائرية عن وجود شاحنة في هذه المنطقة ، بالنظر إلى وضعها القانوني والعسكري.

المصدر: “أ ف ب”

إقرأ أيضا:  بالفيديو .. بايدن يغفو خلال قمة المناخ في غلاسكو